أخبارعربى ودولىمصر

محافظة القليوبية تستضيف الملتقى الأول لوحدات المتغيرات المكانية على مستوى المحافظات وتعقد ورشة عمل موسعة لمناقشة ما تم إنجازه بالمحافظات

القليوبيه احمد ابراهيم

إستضافت محافظة القليوبية اليوم الملتقى الأول لوحدات المتغيرات المكانية برئاسة/ الأستاذ الدكتور/ علاء عبد الحليم مرزوق محافظ القليوبية وبحضور الدكتورة/ إيمان ريان نائب المحافظ والمهندس/ صلاح شحاتة مساعد وزير التنمية المحلية للبنية المعلوماتية و التكنولوجية والدكتور / عواد أحمد علي السكرتير العام والمهندس/ بدر مصطفى مسئول المتغيرات المكانية بوزارة التنمية المحلية واللواء/محمد عبد الوهاب السعدني السكرتير العام المساعد والمهندسة/ رانيا هارون مسئول المتغيرات المكانية بالمحافظة وبحضور جميع مسئولي المتغيرات المكانية على مستوى محافظات الجمهورية وجميع رؤساء المراكز والمدن والأحياء وجهات الولاية ( الري والزراعة والآثار والسكة الحديد وحماية النيل وهيئة الأوقاف )وذلك بهدف عقد ورشة عمل لمناقشة ما تم إنجازه من مهام عمل الوحدة بالمحافظات.
وجدير بالذكر أن وحدات المتغيرات المكانية وحدات حديثة أنشأتها وزارة التنمية المحلية، بالتنسيق مع وزارة التخطيط وإدارة المساحة العسكرية، بالمحافظات، لرصد المتغيرات المكانية على أراضي الدولة وتهدف الورشة إلى زيادة مساحة التواصل، والتنسيق ومتابعة الأداء وتبادل الخبرات، وتذليل أية عقبات قد تواجه الوحدات في دراسة تقارير المتغيرات المكانية، التي ترد إليهم شهريا من إدارة المساحة العسكرية، ومطابقتها بأرض الواقع لتحديد القانوني منها والتعامل بحزم مع غير القانوني منها كما تم إعداد برنامج تدريبي متخصص للعاملين في الـ”GIS0- نظام المعلومات الجغرافية”، والتعامل مع الخرائط وملفات المساحة العسكرية، وذلك ضمن خطة تدريب مركز سقارة خلال العام التدريبي الحالي كما تم عقد اجتماع بكل محافظة للتعرف على تجربتها الناجحة على أرض الواقع.
وناقشت الورشة دورة العمل بوحدات المتغيرات المكانية بكل محافظة، وتطوير أداء الكوادر البشرية العاملة فيها، ودعمها تكنولوجيا وميدانيا لتحقيق أفضل أداء، وما تم إنجازه من أعمال في تلك الوحدات، كما ناقشت ورشة العمل أيضًا موقف المحافظات في دراسة التقارير الشهرية التي تستلمها من إدارة المساحة العسكرية، ونتيجة المرور الميداني على التغيرات الحادثة من شهر لآخر. كما استعرضت الورشة التجارب الناجحة، لبعض المحافظات .
وأكد محافظ القليوبية أنه سيتم تفعيل وتطوير وحدة متابعة المتغيرات المكانية والبناء المخالف بالمحافظة ومجالس المدن من خلال تدريب المهندسين والفنيين على استخدام التطبيقات اللازمة لمنظومة المتغيرات المكانية مشيرا أن المحافظة حريصة على تفعيل وتطوير العمل بالوحدة المتخصصة لمتابعة المتغيرات المكانية والبناء المخالف عن طريق الأقمار الصناعية، وذلك لردع المخالفين ومحاسبة المقصرين من الجهاز الادارى، وإزالة أية مخالفات او تعديات بمختلف مراكز ومدن وقرى المحافظة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى