البحيرةمحافظات مصر

محافظ البحيرة : بدء إنطلاق أولى القوافل الطبية بالبحيرة والثانية على مستوى الجمهورية ضمن مبادرة السيد الرئيس “حياة كريمة” 

البحيرة _ علاء شاهين

صرح اللواء / هشام آمنة – محافظ البحيرة إنه تنفيذاً لتوجيهات السيد الرئيس / عبد الفتاح السيسي – رئيس الجمهورية بإعلان مصر خالية من مسببات العمى 2020 م، وفى إطار تنفيذ مبادرة “عنيك في عنينا” والتى ترعاها رئاسة مجلس الوزراء والمبادرة الرئاسية “حياة كريمة” .

إنطلقت اليوم الجمعة أولى القوافل الطبية “عينيك في عنينا” بقرية الخرطوم التابعة لمركز بدر بمحافظة البحيرة، وهى تعد ثانى القوافل الطبية على مستوى الجمهورية ضمن قوافل المبادرة الرئاسية “حياة كريمة”، حيث أنطلقت أولى تلك القوافل بقرية الشهامة بمركز أدفو بمحافظة أسوان .

وصرح المدير التنفيذي لمؤسسة صناع الخير للتنمية أنه قد تم إطلاق القافلة بالتعاون بين مؤسسة صناع الخير للتنمية ووزارة التضامن الإجتماعي ومحافظ البحيرة وذلك للكشف عن أمراض العيون بقرية الخرطوم والتي حددتها وزارة التضامن الإجتماعي ضمن القرى الأكثر إحتياجاً لإطلاق مبادرة الرئيس “حياة كريمة ” لدعم المواطن الغير قادر .

مشيراً إلى أن المرحلة الثانية من المبادرة بقرية الخرطوم ستشهد البدء في تنفيذ تطوير كامل للقرية، وأن وزارة التضامن ستقدم مسح شامل لكل متطلبات القرية لبدء العمل بها، والذي يشمل إعادة إعمار المنازل كتركيب وصلات مياة، ووصلات كهرباء وأعمال سباكة ونجارة، وأيضاً تطوير الوحدات الصحية والبيطرية، والمدراس ومكتب بريد القرية، وغيرها من المنشأت التي تخدم المواطنين، وذلك لتوفير حياة كريمة لائقة بالمواطنين الغير قادرين .

و صرح اللواء/ المحافظ أنه قد سبق إطلاق القافلة عقد لقاء تنسيقي وذلك لبحث سبل إطلاق مبادرة السيد الرئيس بالمحافظة .

هذا وقد أشاد اللواء/ هشام آمنة بجهود مؤسسة صناع الخير للتنمية ودورها فى تنظيم قوافل “عينيك في عنينا” للكشف عن أمراض العيون، ودعم المواطنين الغير قادرين، مشيداً بدور المشاركة المجتمعية وجهود مؤسسات المجتمع المدنى والجمعيات الأهلية ومؤسسة صناع الخير للتنمية بمدن وقرى المحافظة فى تقديم الخدمات المادية والعينية والطبية للأسر الأولى بالرعاية بالإضافة إلى رعاية الأيتام وذوى الإحتياجات الخاصة وتقديم كافة أنواع الدعم لهم، ووجه بتقديم كافة التسهيلات لعمل تلك القوافل لتخفيف الأعباء عن كاهل المرضى وخاصة من محدودى الدخل .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى