التعليمالمزيد

معلم المنوفيه يقدم إستقالته حفاظا على كرامه المعلمين

كتب /طارق ناجى 

أفنى عمره بالعملية التعليمية من أجل تعليم أجيال، تخرج من تحت يديه كثير من قيادات الدولة، هو المعلم “أحمد رمضان” البالغ من العمر 55 عامًا والذي قضى فى العملية التعليمية 32 عامًا لم يحصل خلالهم على لفت نظر أو حتى وقع في دفتر تأخير، ولكن كان اللواء سعيد عباس محافظ المنوفية سبب فى استقالته.

بعدما اعتبر المعلمين بمدرسة المساعي الثانوية العسكرية بشبين الكوم بمحافظة المنوفية أن حديث المحافظ عن ملابسهم خلال زيارة لهم “إهانة” وقرر أحمد رمضان الدفاع عن زملائه والحديث مع المحافظ بأسلوب لائق -مثلما وصف زملائه- ولكن قد قرر محافظ المنوفية خصم شهر من راتبه بعد التحقيق معه بتهمة أنه “شوح ولوح” للمحافظ وقام بالرد عليه.

بعد تقديم استقالته والذي كشف فيها عن تفاصيل الواقعة، حيث أكد أن محافظ المنوفية فى زيارة له لمدرسة المساعى قال إن المدرسة متدنية بسبب المعلمين بها واصفًا أن المعلمين يلبسون “الجلاليب” وقال لهم المحافظ: “المدرسة متدنية علشان أشكالكم اللى معمس وإللى لابس جلابية واللى لابس شبشب”، ليرد عليه أحمد رمضان قائًلا له: “كلام حضرتك موجه لمن فلا يوجد أحد من الموجودين الآن معمس أو يرتدي جلابية أو شبشب”.

وأضاف أحمد رمضان أن مدرسة المساعي الثانوية العسكرية من أفضل مدارس محافظة المنوفية وتخرج منها قيادات سياسية عديدة وأنها من أفضل المدارس فى العملية التعليمية بشهادة الجميع، وأكد أنه تفاجأ أنه تم إحالته للتحقيق والخصم من راتبه شهر تحت سبب أنه قام بالرد على المحافظ.

وأشار إلى أنه قد طلب من لجنة التحقيق شهادة زملائه أو عمال المدرسة أو حتى الموجودين فى الزيارة، مؤكدًا أن أسلوبه فى الرد كان مهذبا ولم يقم بـ”التشويح والتلويح” مثلما قال محافظة المنوفية.

وقال أحمد رمضان إنه قام بتقديم استقالة مسببة قائًلا: “لأننا لما بندخل الفصل الطلاب بيقولوا لنا المحافظ كان بيهزقكم ليه يا مستر!”، مشيرا إلى أن موقف وزارة التربية والتعليم ونقابة المعلمين حتى الآن “محلك سر” مؤكدًا أن السكوت فى مثل هذه المواقف يزيد من إهانة المعلمين

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى