أعمدة ومقالات

نظرة للأمام

بقلم لبني مهران

لماذا دائما” ننظر للخلف؟
—————————
الكثير منا يظل يعيش في الماضي، ويتشبث به.. رغم سلبياته، وبرغم ما يجلب من أسي، وحزن، ومواقف سلبية
من الحياة، ومن بعض الأشخاص المحيطين به.. بل قد يكونوا طرفا”، أو عاملا” في مشكلاته.

قد يكون الماضي جميل، أو سئ.. ولكنه ليس أفضل
من الحاضر.. لأننا لو نظرنا نظرة ايجابية بحتة.. سوف
نجد ان الحاضر.. هو الأفضل.. لأنه الموجود وليس الغائب
بمعني انه هو الذي نستطيع تغييره، والتلاعب معه
بالحيل، والمهارات..
أما الماضي.. فقد ولي.. وليس بامكاننا تغيير، أو تعديل
ما مضي..

كيف نخلق عالما” نرضي عنه؟
———————————–
مما لا شك فيه.. أن الظروف الحياتية صعبة، وقاسية
بكل ما تملك من سلبيات تتعارض مع حياتنا، ومستقبلنا
ولكن لابد ان نحاول، ونصمد جاهدين من أجل التغير،
والتغيير للأفضل.
كثيرا” ما تقابلنا صعوبات وظروف تعرقل أمنياتنا
ولكن هناك ما يسمي دائما” بالأمل، والتشبث بمستقبل
باهر ، وحياة مرضية.. كل ذلك يدفعنا الي الأمام
وليس للخلف.

هل الظروف ثابتة أو متغيرة ؟
————————————-

طبعا” متغيرة .. ونحن من نغيرها بالارادة، والعزيمة
والاصرار علي تبديل الحال بحال أفضل ، وأحسن.
فهناك من يتعارض مع رأيي ، ويقول أن المجتمع
بقوانينه ، وظروفه الحياتية يقيدنا ، ولا يساعدنا علي
التبديل، والتغير للأفضل بحكم سلبياته.

نعم ، ولكن نحن من علينا الدور في التحدي ، والصمود،
والاصرار، والنجاح..
فهناك نماذج نجحت، وتحدت ، وصمدت.. برغم المصاعب.
فعلينا أن نلقي بما مضي،ولا ننظر للخلف..
ونظرة للأمام حتي نبني مستقبل باهر، وحياة ناجحة
بعيدة عن اليأس، الاستسلام.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى