أدب وثقافة

من غيرك سيأتيتي

بقلم - مصطفى سبتة 

إذا نامت عيون الليل حبيبتي
فمن ياروحي غيرك سيأتيني
ومن يربت علي قلبي ليبقيني
ومن ياروحي يضرب علي وتر
من الأجداث يامهجتي يحييني
يعانق نهج أنفاسي يرتل في
ساحات القلب مايلزم من الشعر
وينثر في سماء الروح نجمات
يعانق ضوؤه القمر تتعالي
أما أن الهوي فيك حبيبتي
غريب مثل ما طيربين دروبي
أتي يرفل في ثوب من حنايا الريح
فأضناه الهوي حينا بعشق حنينها
فراح هناك ينتظرجناحان يضمان الهوي
حلماوقلب قابع وجل وعينان
تفيض منهما الدمعات علي
الوجنات تنهمرفتسكب شوقه جمر
ونبض متعب ثمل علي الطرقات
ينتحر فماذا بعد ينتظرأهذا كل مايلزم
بأني في خضم الموج شريان
وأني وحدي زمزم
وأني في خضم الموج ربان
بيده وحده المخرج
وأني فارس يحمل علي كفيه
أقدارا
وأني مثلما الغيث إذا حل بأقفارا
إذا نامت عيون الليل حبيبتي
ونامت حتي عيناك أراني مثلما
فجرا أتي يلثم خفاياك
ويصنع من تماوج شعرك الذهبي
خصلا ت من التبر والنجوان
ويضع القبلة الحيري علي ثغرك
فترتعشي وتلمع منها شفتاك
إذا نامت عيون الليل حبيبتي
ونامت حتي عيناك
أراني مثلما طفل بلا مأوى
وحيد وحده يمشي
علي جمر من الشكوي
فلا أهل ولا دار ولا شعرا
أري كل الوجود فلاحبيبتي
ووحدك أنت ياعمري
أراني عاشق عابد
فلا سكر ولا فجر ولا عهرا
وقلبي ناسك وجل
وقلبك وحده القبلا
إذا نامت عيون الليل حبيبتي
ونامت حتي عيناك
أراني مثلما طير
يرفرف في سماء الطهر ينهمر
يغوص في حناياك كما المطر
فما فيك سوي نبض يحاكيني
يقربني إليك ومنك يدنيني
فلا ثغر ولا صدر ولا نبض
فليس هناك شيئ عني يستتر
وما الضير..وما الخطروما نحن
كلانا محض طوفان سينفجر
خطانا سوف تسبقنا
فمن منها يقربنا
ومن منا سينتظر
ومن عن سالف العمر
الذي مر سيعتذر
إذا نامت عيون الليل حبيبتي
ونامت حتي عيناك
فلا فجر ولا بدر ولا ساق
وحيدا أرقب العمرا
وأسلم قلبي قهرا
إلي الطوفان يحملني لألقاك
وأصنع من هوا قدري
جوادا يسحق القدرا
يشق الغيم والطرقات والسبلا
وأعلم أنك العمر وأعلم أنك القدرا
سألقاك حبيبتي سألقاك
فلا ماء سوي زمزم
ولا حب ولا شوق ولا شعرا
فهذا كل مايلزم
أيهزم عاشق مثلي
أتاك حاملا عطرا لتغتسلي
وترتسمي وتبتسمي
وهل من مثلي يهزم
إذا نامت عيون الليل حبيبتي
فأنت الكأس والأنفاس والشعرا
إذا نامت عيون الليل حبيبتي
وتاه القلب في البيداءوارتحلا
فأنت الماء والأضواء والقمرا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى