دنيا ودين

مواقف من حياة الرسول . .كلا لن يخزيك الله ابدء

بقلم / حسن محمود الشريف

عندما فرغ محمد عليه السلام من موقفه مع روح القدس جبريل عليه السلام وقد اخذه الروع وخشىى على نفسه وكان من لطف الله به ان منقلبه كان الى تلك المراءة العاقلة الرشيدة زوجته السيدة خديجة رضى الله عنها وبعد ان قص عليها ما حدث وبثها مشاعره الانسانية وقال لها ( لقد خشيت على نفسى ) قالت له بلسان الصدق ومنبع الحب وشجرة الحنان التى نبتت فى بيت النبوه كلا لن يخزيك الله ابدء انها السيده خدبجة رضى الله عنها حبيبت النبى وزوجته الاولى التى بعث الله لها السلام عن طريق جبريل عليه السلام حينما قال للنبى عليه السلام (اقراء خديجة من ربها السلام وبشرها بقصر فى الجنة من قصب لا نصب فيه ولا وصب ) فردت فقالت الله هو السلام وعلى جبريل السلام ،
ولما لا تبشر باالجنة وهى التى اسست لمدرسة الحياة الزوجية الناجحة بردها على زوجها وحبيبها بهذه الكلمات التى قالتها له لما قال لها لقد خشيت على نفسى قالت( كلا والله لا بخزيك الله ابداء انك لتصل الرحم وتحمل الكل وتكسب المعدوم وتقرى الضيف وتعين على نوائب الحق ) اعلم وفقنى الله واياك الى الحق والصواب انك
اذا اردت ان تكون زوجتك مثل خديجة رضى الله عنها كن انت لها مثل محمد صل الله عليه وسلم ( لقد كان لكم فى رسول الله اسوة حسنه)
فافعل كما كان يفعل عليه السلام صل الرحم واقري الضيف واعن المحتاج ،
ولتكن البداية فى اهل بيتك ثم الاولى فالاولى،لقول النبى عليه الصلاة والسلام ( خيركم خيركم لاهله وانا خيركم لاهلى )
اذا فعلت ذلك تسعد فى الدنيا والاخرة،
وصل الله وسلم وبارك على نبينا محمد وعلى اله وصحبة وسلم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى