حوادث وقضايامصر

نتائج جهود حملات الإدارة العامة لشرطة التموين والتجارة بالتنسيق مع فروعها الجغرافية بمديريات الأمن المختلفة 

كتبت- نفوذ نايف الضبة
 
ضمن جهود الأجهزة الأمنية لمواصلة الحملات التموينية لإحكام السيطرة والرقابة على الأسواق والمحال التجارية، ومخازن السلع والمواد غير المرخصة ، وفى إطار جهود ضبط الأسواق ومكافحة جرائم الغش التجارى .. فقد شنت الإدارة العامة لشرطة التموين والتجارة الداخلية بالتنسيق مع مباحث التموين بمديريات الأمن عدة حملات تموينية مكبرة لضبط جرائم الغش التجارى، وخاصةً السلع الغذائية الغير صالحة للإستهلاك.. وأسفرت جهودها عن ضبط (عدد 42 قضية) .. أبرزها القضايا الآتيه:-
 ضبط المدير المسئول عن محطة تموين سيارات كائنة بدائرة قسم شرطة المعادى بالقاهرة ، لقيامه بالإستيلاء على كميات من المواد البترولية المدعمة من قبل الدولة وقدرها ( 66 ألف لتر سولار وبنزين 80 ) وبيعها بالسوق السوداء لتحقيق أرباحاً غير مشروعة.
 ضبط قائد سيارة نقل بدائرة مركز شرطة القناطر الخيرية بمحافظة القليوبية ، لقيامه بحيازة وتجميع كمية من الدقيق المستخدم فى إنتاج الخبز البلدى المدعم قدرها ( 10 طن ) والإستيلاء عليها لبيعها بالسوق السوداء ، لتحقيق أرباحاً غير مشروعة.
 ضبط مالك شركة لتعبئة المواد الغذائية والمتعاقد مع الشركة العامة لتجارة الجملة على تعبئة وتوريد السكر التموينى بدائرة قسم شرطة ثانى سوهاج ، لقيامه بالتلاعب فى أوزان عبوات السكر التموينى المدعم من قبل الدولة ، حيث تم ضبط ( كمية قدرها 6طن سكر تموينى مدعم معبأة ، وبها نقص كمية قدرها 240 كيلو جرام ) تمهيداً لتوزيعها على البدالين التموينيين لصرفها للمواطنين ، وتحقيق أرباحاً غير مشروعة .
 وفى إطار جهود الأجهزة الأمنية لضبط الجرائم التموينية بشتى صورها خاصة جرائم الغش التجارى والسلع الغذائية الغير صالحه للإستهلاك الآدمى .. فقد تمكنت مباحث التموين بمديرية أمن البحر الأحمر بالتنسيق مع مديرية الطب البيطرى من ضبط (كمية من الدواجن المجمدة الغير صالحة للإستهلاك الآدمى وزنت 706 كيلو جرام) داخل ثلاجة حفظ مواد غذائية كائنة بدائرة قسم شرطة ثان الغردقة ، مخزنة لحساب المدعو/حامد . م . إ – سن 53 – مالك مكتب توريدات عمومية ومتعهد توريد أغذية ، حيث تم ضبطه ، وبصحبته المدعو/مؤمن . م . م – سن 34 – مندوب توريد أغذية – ومقيم بدائرة قسم شرطة ثانى الغردقة .
 تم إتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة .. وجارى إستمرار الحملات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى