المجتمع والناس

ندوة تناقش تنظيم الاسرة فى الاسلام باعلام الفيوم

 

كتبت : حنان حمدى

نظم مركز النيل للاعلام بالفيوم التابع للهيئة العامة للاستعلامات ندوة صباح اليوم الاثنين بمركز الثقافة الاسلامية بالفيوم بمشاركة جمع كبير من اﻷئمة والدعاة وبحضور الدكتور حسنى ابوحبيب وكيل وزارة الاوقاف بالفيوم والدكتور عيد من مديرية اوقاف الفيوم
يأتى هذا اللقاء ضمن سلسلة من اللقاءات والندوات التوعوية بالقضية السكانية والتى تتبناها الهيئة العامة للاستعلامات تحت شعار “فكر واختار .. تنظيم الأسرة أحسن قرار ” هذا ما صرح به ا/ محمد هاشم مدير مركز النيل
وتناولت الندوة التى ادارتها ا/ حنان حمدى
التعريف بالمشكلة السكانية واثارها على التنمية ورأى الدين الاسلامى تجاه تلك القضية
حيث اكد الدكتور حسنى ابوحبيب على اهمية الدور الذى يقوم به الائمة والدعاه فى تصحيح المفاهيم والتوجيه والارشاد وان رسالتهم تماثل رسالة الرسل والانبياء واضاف ان التوعية بقضية المشكلة السكانية نابع من اقتناع بما جاء به الكتاب والسنة وايضا اقتناع بمدى خطورة هذه المشكلة على مسيرة التقدم والتنمة وان الدين الاسلامى اجاز تنظيم الاسرة
انطلاقا من اهتمامه الكبير بالاسرة والتركيز على الأمور التى تجعل من الاسرة المسلمة اسرة قويه متماسكة لانها تعد اساس قوة المجتمع
وطالب ابوحبيب من اﻻئمة ضرورة ان يوضحوا للناس من خلال الخطب والدروس بالمساجد الفهم الخاطئ لبعض الاحاديث واﻵيات القرآنية وانها لا تتعارض مع الدعوة لتنظيم الأسرة حيث اشار ان حديث الرسول صلى عليه وسلم “تناكحوا تناسلوا فإنى مباه بكم اﻷمم يوم القيامة ” المقصود به ان الرسول يتباهى باﻷمة القوية وليست الضعيفة
وفى قوله تعالى “لا تقتلوا أولادكم خشية املاق نحن نرزقهم واياكم ” وقوله تعالى ” لاتقتلوا اولادكم من املاق نحن نرزقكم واياهم ” وهنا اكد ابوحبيب ان تنظيم الاسرة ليس قتل فقد روى عن الصحابى جابر بن عبد الله ” كنا نعزل والقرآن ينزل ” وفى رواية اخرى ” كنا نعزل على عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم فلم ينهنا ”
مشيرا الى ان العزل كانت هى الوسيلة المعروفه فى ذلك الوقت وهى وسيلة لتنظيم النسل
وفى نهايه اللقاء دعا ابوحبيب لضرورة تكاتف الجهود فى مجال التوعية معولا على الدور الكبير لرجال الدين الاسلامى

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى