أخبارمصر

نقل 230 قطعة أثرية إلي المتحف الكبير 

كتب- تامر المنشاوي

قام المتحف المصري الكبير باستقبال 10 لوحات كبيرة الحجم من مقبرة آنى سنفرو ايشتف، بالإضافة إلى 230 قطعة أثرية وتعود إلي عصور مختلفة و التي كانت محفوظة في المتحف المصري بالتحرير ولقد تمت عملية نقل القطع الأثرية حتي وصولها إلى المتحف المصري الكبير.
وأوضح الدكتور طارق توفيق المشرف العام على مشروع المتحف المصرى الكبير: و كشف عن عملية نقل الـ10 لوحات الأثرية للمقبرة و الذي يأتى ضمن المشروع المصرى اليابانى (الجايكا) المشترك لنقل 72 قطعة أثرية، ليكون بذلك تم الانتهاء من نقلها جميعا، وكان من أهمهم الأسرة الجنائزية والعجلات الحربية للملك توت عنخ آمون.
وأضاف توفيق: أن الـ10 لوحات الأثرية جزء من مجموعة لوحات مقبرة “انى -سنفرو ايشتف” بمنطقة دهشور، من أصل 18 لوحة ذات مقاسات مختلفة، كان تم نقلها فى السابق وسيتم عرضها بصورة متكاملة وبنفس الشكل الذى كانت موجودة بالمقبرة، مشيرا إلى أن المقبرة ترجع إلى عصر الأسرة السادسة من الدولة القديمة، وتم اكتشافها عام ١٨٥٤-١٨٩٥ على يد عالم الآثار دى مورجان بمنطقة دهشور.
أما عن الـ 230 قطعة أثرية فقال “توفيق”، إنها عبارة عن مجموعة متنوعة من القطع الأثرية تضم تماثيل من عصر الدولة الوسطى ولوحات حجرية واواني زجاجية من عصور مختلفة.
وقال ميكايو نيكامورا مدير مكتب الجايكا بالمتحف الكبير: أنه يوجد تعاون دائم مع المتحف المصرى الكبير وحرص الجايكا على تقديم الدعم واستخدام أحدث الطرق العلمية المتخصصة وأعلى التقنيات فى مجال نقل القطع الأثرية وترميمها حتى يتم انجاز مشروع المتحف المصرى الكبير وافتتاحه.

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏سماء‏ و‏نشاطات في أماكن مفتوحة‏‏‏

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى