أخبارمصر

وزير الأوقاف يؤكد :-  ضرورة تفكيك جميع حواضن الإرهاب وخلاياه والاعتداء على أي شخص على أرض مصر هو اعتداء على المصريين جميعا

كتب – خالد الشربينى

في إطـار الخطة الدعوية المستقبلية لوزارة الأوقاف عقد الدكتور محمد مختار جمعة وزير الأوقاف لقاءً اليوم الأحد 4 / 11 / 2018م بواعظات الأوقاف على مستوى الجمهورية ، المعينات والمتطوعات للوقوف على آخر المستجدات في عملهن ، وتفعيلًا لدورهن مشاركةً في حملة رسول الإنسانية حبًّا فيه (صلى الله عليه وسلم) وبيانًا لعظمته وكريم رسالته وكونهما رحمة للعالمين ، ومناقشةً لعدد من الموضوعات المهمة التي تخدم الدين والوطن ، وذلك بحضور السادة رؤساء القطاعات والسادة وكلاء الوزارة بالديوان العام .
وفي بداية اللقاء دعا الدكتور محمد مختار جمعة وزير الأوقاف واعظات الأوقاف إلى الوقوف دقيقة حدادًا على ضحايا الحادث الإرهابي بمحافظة المنيا تعبيرًا عن انتمائهن الوطني، واستنكارًا لهذا العمل الإجرامي الذي يهدف إلى إحداث فتنة وشق الصف الوطني؛ مؤكدًا إدانة وزارة الأوقاف للإرهاب الغاشم بكل صوره وأشكاله ، داعيا معاليه إلى الضرب بيد من حديد على أيدي الإرهابيين ، وضرورة الإبلاغ عن أي عنصر إرهابي .
كما أشار إلى ضرورة تفكيك جميع حواضن الإرهاب وخلاياه التي تضم هذه الجماعات المأجورة التي تعمل ضد الإنسانية والدين والوطن، مؤكدا أن الاعتداء على أي شخص على أرض مصر سواء كان مسلما أو مسيحيا هو مصابنا جميعا مما يتطلب منا تعرية كل جماعات العنف والتطرف والإرهاب وبيان ضلالها وإضلالها ، وكونها عبئا وحملا ثقيلا على الإسلام والمسلمين ، وبيان أن الإسلام من هذه الجماعات ومن زيفها وزيغها براء .
وفي سياق متصل أشار إلى أن أكاديمية الأوقاف المصرية هي صرحُ كبير لتأهيل وتدريب الأئمة والواعظات ، وإعداد المدربين من داخل مصر وخارجها في إطار جهود وزارة الأوقاف الرامية للارتقاء بمستوى الأئمة والواعظات بما يؤهلهم للتعامل الجاد مع قضايا العصر ومستجداته ومواجهة التحديات المعاصرة إضافة إلى دورات وبرامج إعداد المدربين المؤهلين من داخل مصر وخارجها في إطار دور مصر الريادي في نشر الفكر الوسطي المستنير وحمل لواء الوسطية وتجديد الخطاب الديني

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى