أعمدة ومقالات

وســام خــاطر . . تكتب . العلاج الرباني

طول الوقت بنمر بوجع وحزن ومشاكل وصراع في حياتنا. بيجي علينا وقت بتتكسر قلوبنا وبتتوجع مشاعرنا وبنحس روحنا ممزقة. وبنكون أستكفينا وفاض بينا. بنحس أننا مشتتين. وبيجلنا أحساس أن ده أخر المطاف. لأن روحنا مبقتش متحملة أي نوع من أنواع الضغط النفسي اللي بيأثر علي فكرة وجودنا في بعض الأحيان بشكل أو بآخر. بس من رحمة الله تعالى بينا بيبعت لينا خير مستتر جوا كل الوجع والمشاكل والإحباط اللي بنوصله.علي قد ما بنصبر علي الوجع علي قد مابتكون الفرحة. فكرة العلاج الرباني اللي بنحسه وبنرتاح فيه ده بيجي من كلمة حلوة قولناها لحد كان زعلان، أو موقف جدعنة صدر مننا في وقت شدة، أو جبرنا بخاطر شخص كان حاسس بكسرة جواه، طول الوقت أحنا بنقدم الخير بس من غير ما ناخد بالنا. بس من لطف ربنا بينا أن الخير ده بيترد لينا في وقت شدتنا. أن ربنا يبعتلك حد يقف جنبك ويطبطب علي وجعك ويحاول علي قد ما يقدر أنه يساعدك دي في حد ذاتها نعمة كبيرة. وكمان لو الشخص ده ربنا سخرهولك وكان قريب أوي منك أوعي تخسره أو تفكر أنها صدفة والأيام هاتعرفك علي زيه كتير. لا أبداً أوقات ربنا بيبعت لينا خير بس أحنا بجهلنا وقسوتنا بنتجلهوا. وبنحاول نعاند ونغير الأقدار. خد بالك أجمل الأقدار اللي ربنا بيبعتها من غير حساب ولا سابق تعامل. الحاجات اللي بتحصلنا صدفة أوقات كتير بتكون هي دي العوض اللي ربنا رايده يكون ليك في الدنيا. حذاري تتجهلوا وتتجنبوا ممكن يضيع. ولو عوض ربنا ضيعناه هانضيع. فكرة أن مهما بضغط وبعند وبوجع النعم لسه موجودة ده مش معنا دوامها ممكن في لحظة منتكش حسابها تضيع. ربنا بيداوي وبيطيب وجعنا مع الأيام. كتير مر علينا مواقف حسينا وقولنا هي دي اللي هاتكسرنا ومتخيلناش الحياة بعدها بس من محبة ورحمة ربنا نعيش ونكمل وربنا يجبر بخاطرنا. دائما قولوا يارب لان سبحانه وحده عالم مت يسكن القلوب وخفايا الخواطر. ربنا قادر يداوي كسر ووجع الأيام بس خلو عندكم إيمان وتفاؤل بقدرة الرحمن.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى