صحافة المواطن

أزمة ضمير 

كتب _ وليد عبد الجليل

 

ليس الدين مادة و ليست الأخلاق بالتعليم
جعلنا الدين مجرد مادة يمتحنها الطلاب فقط في مدارسنا فرسب المجتمع بأسره و تفرقنا في الأرض شيعاً يظلم القوي منا الضعيف و يبخل الغني على الفقير
بحثنا عن مصالحنا الخاصة و هانت علينا أمتنا و ذوينا و استغل القادر ظروف المحتاج ليزداد ثراءً ؛ سعينا بالنميمة لمكاسب زائلة فقدمنا لأبنائنا أسوأ مثال يحتذون به ؛ ضل شبابنا سعياً لأننا كنا لهم بئس القدوة في تعاملاتنا 
الدين أسلوب حياة و ليس مادة تدرس في مدارسنا و الأخلاق تربية و ليس حصة يتجرعها أبناؤنا كشربة ماء لا تسمن و لا تغني من جوع

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏وليد عبد الجليل‏‏

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى